الاحتلال الإسرائيلي يجبر أهالي خربة حمصة الفوقا على النزوح بحجة التدريبات العسكرية

Posted: 22/09/2016

 

  • الانتهاك: اخلاء خربة بأكملها لصالح التدريبات العسكرية.!!؟
  • الموقع: خربة حمصة الفوقا جنوب شرق مدينة طوباس.
  • تاريخ الانتهاك: 21 أيلول 2016م.
  • الجهة المعتدية: جيش الاحتلال الإسرائيلي.
  • الجهة المتضررة: 15 عائلة تقطن في خربة حمصة الفوقا.
  • تفاصيل الانتهاك:

تعتبر التدريبات العسكرية التي يجريها جيش الاحتلال الإسرائيلي في مناطق الأغوار الفلسطينية شرق الضفة الغربية، من ابرز المعيقات الأساسية التي تؤثر بشكل أو بآخر على تنمية القطاع الزراعي في المنطقة، بل وتشكل حجر عثرة أمام التواجد البدوي هناك، حيث يسعى الاحتلال الإسرائيلي بشتى الطرق إلى تقويض أي فرصة تتاح  أمام  دعم تلك العائلات القاطنة هناك على مدار أكثر من أربع عقود خلت.

يذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحم خربة حمصة الفوقا جنوب شرق محافظة طوباس، حيث سلم جيش الاحتلال إخطارات عسكرية مكتوبة تتضمن إخلاء 15 عائلة بدوية  تتكون 107 فرداً من بينهم 58 طفلاً يقطنون  في تلك المنطقة بحجة إجراء تدريبات عسكرية فيها، حيث يتوجب على المواطنين الإخلاء لمدة ثلاثة أيام وفق التواريخ التالية:

  • الجمعة 23 أيلول 2016م من الساعة السادسة صباحاً حتى 11 صباحاً.
  • الخميس 29 أيلول 2016م من الساعة السادسة صباحاً حتى 11 صباحاً.
  • الجمعة 30 أيلول 2016م من الساعة السادسة صباحاً حتى 11 صباحاً. 

 

 

وفيما يلي جدول يوضح أسماء أصحاب المنشآت والمساكن التي استهدفها الاحتلال بالإخلاء لصالح استخدام منطقتهم للتدريبات العسكرية:

الرقم

المواطن المتضرر

عدد أفراد العائلة

الأطفال دون 18عام

1

إسماعيل فريج أبو كباش

9

4

2

 

محمد سليمان سالم  أبو كباش

10

6

3

مرعي سليمان سالم أبو كباش

9

4

4

 

حكم علي فريج أبو كباش

13

6

5

 

عبد الغني عبد الكريم عبد الغني  عواودة

8

5

6

حكم فريج أبو كباش

5

2

7

رائد   عبد الغني عواودة

6

3

8

ساري عبد الغني عواودة

4

2

9

حابس عبد الغني عواودة

6

3

10

خيري موسى احمد عواودة

7

4

11

احمد خيري موسى عواودة

7

6

12

مرعي احمد موسى أبو الكباش

4

2

13

ظافر احمد موسى أبو الكباش

8

5

14

احمد موسى أبو الكباش

5

3

15

سعد احمد موسى أبو الكباش

6

3

المجموع

107

58

المصدر: مجلس قروي المالح من خلال لقاء مع فريق البحث الميداني – مركز أبحاث الأراضي، أيلول 2016م.

 

يشار إلى أن التدريبات العسكرية التي يجريها جيش الاحتلال في الأغوار الفلسطينية، تجبر العائلات البدوية إلى النزوح خارج التجمع البدوي والتسبب في إلحاق الأذى بهم جراء تقلبات الطقس هناك، مما يؤثر على الأطفال والشيوخ والحالات الإنسانية الخاصة بالأذى.

ومما لاشك فيه، فان مخلفات جيش الاحتلال الإسرائيلي له بالغ الأثر على المراعي في المنطقة، ناهيك عن أثرها على صحة وسلامة الإنسان هناك، حيث خلال الأعوام الماضية تم رصد عدد من الحالات من إصابات وشهداء نتيجة انفجار أجسام مشبوهة بين الخيام السكنية والمراعي في الأغوار الفلسطينية، حيث يتعامل الاحتلال مع ذلك الموضوع باستهتار واضح وعدم المبالاة في ذلك.

 

الصور 1-3: خربة حمصة الفوقا المستهدفة

 

 

حمصه الفوقا:

ينحدر سكان خربة حمصة الفوقا بالأصل إلى منطقة بئر السبع جنوب فلسطين التاريخية، لكن ظروف الاحتلال الإسرائيلي أجبرتهم على اللجوء إلى منطقة السموع  جنوب محافظة الخليل، وبسبب قلة الإمكانيات وقلة المياه دفعت قسم كبير منهم خاصة عائلة أبو كباش إلى الرحيل صوب منطقة الأغوار الفلسطينية، واستقر قسم منهم بالقرب من منطقة الجفتلك.

يذكر  أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أقدم خلال الفترة الواقعة ما بين 1996 – 2000م على تنفيذ  4 عمليات هدم طالت عائلة أبو كباش في منطقة الجفتلك، مما دفعهم للرحيل صوب خربة حمصه الفوقا في عام 2006م.

ومند ذلك الحين والاحتلال الإسرائيلي يلاحقهم أينما وجدوا ويسلمهم إخطارات بوقف البناء ففي عام 2010م تم تهديدهم، ورغم هدا تقدم السكان بطلبات بهدف الترخيص وقد تمكنوا من الحصول على قرار احترازي عام 2011م  ورغم هذا لم يسلم التجمع من مضايقات الاحتلال إلى أن انتهى الأمر بتدمير كامل الخربة.

 

 

اعداد:

 مركز أبحاث الاراضي – القدس