الإعلان عن إيداع مخطط تفصيلي جديد لإقامة بؤرة استعمارية على مساحة 280 دونم من أراضي قرية جالود

Posted: 08/10/2016

 

  • الانتهاك: الإعلان عن إيداع مخطط تفصيلي جديد لإقامة بؤرة استعمارية جديدة.
  • الموقع: قرية جالود جنوب مدينة نابلس.
  • تاريخ الانتهاك: 7 تشرين الأول 2016م.
  • الجهة المعتدية: ما يسمى  مجلس التخطيط الأعلى التابع للإدارة المدنية الإسرائيلية.
  • الجهة المتضررة:  أصحاب وملاك الأراضي في القرية.
  • تفاصيل الانتهاك:

في السابع من تشرين الأول 2016م أعلنت الإدارة المدنية العسكرية – مجلس التنظيم الأعلى العليا / اللجنة الفرعية للاستيطان في صحيفة القدس الفلسطينية  عن إيداع مخطط تفصيلي رقم  205/3/1 لصالح مستعمرة لمستعمرة "شيلوه"  حي "شفوت راحيل"، والمتضمن تغيير مناطق زراعية إلى مناطق سكن ومواقع تجارية وشبكات طرق  على حساب الأراضي الفلسطينية في قرية جالود. وبحسب قياس وحدة نظم المعلومات الجغرافية للمخطط التفصيلي المرفق مع الإعلان الصادر أيضاً في 29/09/2016م على موقع وزارة داخلية الاحتلال فإن المساحة المستهدفة هي 280 دونماً من أراضي قرية جالود وذلك لإنشاء 98 وحدة استعمارية جديدة.

 

الصور 1+2: الإعلان الذي نشر في موقع وزارة الداخلية الإسرائيلية عبر الانترنت

 

 وبحسب الإعلان الموقع من رئيسة اللجنة الفرعية للاستيطان "نتاليا ابربوخ"، والذي طرح للاعتراض لمدة شهرين من تاريخ الإعلان في الصحيفة، فقد حدد الاحتلال المنطقة المستهدفة من المخطط الجديد وهي التالي:

  • حوض مالي رقم: 13, جزء من موقع الخفافيش, خنيفس, من أراضي قرية: جالود.
  • حوض مالي رقم: 16, جزء من الموقع واد الهوا, من أراضي قرية: جالود.

 أهداف المخطط التفصيلي لمستعمرة "شيلو – شيفوت راحيل " حسب الإعلان المرفق:

  • تغيير هدف من منطقة زراعية الى منطقة سكن ا و-ب, للتجارة للمباني ومؤسسات الجمهور, لمساحة  عامة مفتوحة, مساحة للتخطيط المستقبلي والطرق.
  • تحديد الاستعمالات المسموحة في تخصيص الأرض المختلف.
  • تعيين شبكة الطرق على أجناسها وأنواعها.
  • تحديد تعليمات وتقييدات البناء داخل الخارطة
  • تحديد شروط، مراحل تطوير ومراحل تنفيذ تلزم منفذي المخطط

بحسب البند20/24/ من قانون تخطيط المدن، القرى والأبنية رقم 79 للعام 1966, تعلن بهذا اللجنة الفرعية للاستيطان عن إيداع المخطط المفصل رقم 205/3/1 السكاني "شيلوه" (حي "شفوت راحيل"), تعديلا لمخطط التنظيم الاقليمي رقم S-15.

صورة 3: الإعلان الذي نشر في صحيفة القدس صفحة 6  بتاريخ  07/10/2016 – مخطط 205/3/1

 

صورة 4-7:  خارطة والمخطط التنظيم التفصيلي المصادق عليه  لمستعمرة "شفوت راحيل" الذي يحمل الرقم 205/3/1

صورة 8: صورة جوية توضح موقع الأراضي التي استهدفها المخطط رقم 205/3/1 والذي سيصادر 280 دونما من أراضي قرية جالود

صورة 10: مستعمرة "شفوت راحيل" المعتدية على أراضي جالود

 

وأفاد السيد عبد الله الحج محمد رئيس مجلس قروي جالود  لباحث مركز أبحاث الأراضي بالتالي:

 "إن المنطقة التي يتم الحديث عنها تقع إلى الشرق من مستعمرة " شفوت راحيل"  وهي تبعد عن مدرسة القرية مسافة لا تتعدى 200مترا فقط، حيث يجري الحديث عن الاستيلاء على الحوض الطبيعي رقم (13) موقع الخفافيش وموقع حنيفس حيث تبلغ مساحة الأراضي في الحوض 642 دونم، كذلك الحوض الطبيعي رقم (16) موقع واد الهوا، حيث تبلغ مساحة الأراضي هناك 40 دونما".

وأضاف الحج محمد:

(بحسب الخرائط الإسرائيلية التي تمكنّا من الحصول عليها، فان المساحة التي سيشملها المخطط الإسرائيلي ما يزيد عن 400 دونم، تقع على مسافة كيلومتر واحد شرق مستعمرة " شفوت راحيل").

من جهته أكد السيد غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة بالقول:

" يعتبر المخطط الجديد عبارة عن حلقة وصل بين مستعمرة  "شفوت راحيل" والبؤر العشوائية المنتشرة هناك، ويهدف بالأساس إلى إقامة مستعمرة جديدة، لإسكان المستعمرين الذين سيتم ترحيلهم من البؤرة الاستعمارية عمونه على أراض بلدة سلواد، حيث حصل المزارعون هناك على قرار من المحكمة العليا الإسرائيلية في عام 2013م  ينص على إخلاء البؤرة عمونه وتعويض المزارعين المتضررين".

تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن مطلع شهر أيلول الماضي صراحة عن مخطط لتحويل الأحواض سابقة الذكر لصالح مخطط إقامة بؤرة استعمارية جديدة.

تعريف بقرية جالود [1]:

تقع قرية جالود على بعد 29  كم من الجهة الجنوبية الشرقية من مدينة نابلس، ويحدها من الشمال الشرقي قرية قصرة، ومن الغرب قرية قريوت، ويقع على أراضي من الجهة الشرقية البؤرتين الاستعماريتين "يش كودش، أحيا"، ويقع على أراضي القرية من الجهة الجنوبية "مستعمرة شيلو – متسبيه راحيل".

ويبلغ عدد سكانها 598 نسمة حتى عام 2014م. وتبلغ مساحة القرية الإجمالية 22,473 دونماً منها 80 دونم عبارة عن مسطح بناء للقرية. كما نهبت المستعمرات الإسرائيلية من أراضي القرية 2227 دونماً، حيث تقع على جزء من أراضي القرية مستعمرة "شيلو" والتي تأسست عام 1978م وصادرت من أراضي القرية 640 دونماً ويقطنها 1810  مستعمراً، إضافة إلى مستعمرة "متسبيه راحيل" التي تأسست عام 1992م، وتقام ايضاً على أراضي القرية مستعمرات : (أحيا، عادي عاد، عيلي، ايلي، كيدا، متسبيه راحيل، يشك ودش).

هذا ونهبت الطرق الاستعمارية أكثر من 436 دونماً .

هذا وتصنف أراضي القرية حسب اتفاق أوسلو إلى مناطق (B و C) حيث تشكل مناطق B (25%) بينما المناطق المصنفة C تشكل المساحة الأكبر وهي خاضعة للسيطرة الكاملة للاحتلال الإسرائيلية تشكل نسبة (75%) ونوضح هنا المساحات بالدونم:

  • مناطق مصنفة B (5541) دونم.
  • مناطق مصنفة C (16,932) دونم.

 

[1]  المصدر: وحدة نظم المعلومات الجغرافية – مركز أبحاث الأراضي.

 

 

 

 

اعداد:

 مركز أبحاث الاراضي – القدس