الاحتلال يجرف الأراضي ويخلع أشجار الزيتون المعمرة من جذورها في أراضي بئر عونة في بيت جالا / محافظة بيت لحم

Posted: 17/08/2015

 

 

الانتهاك: تجريف مساحات واسعة  من الأراضي المزروعة بأشجار زيتون معمرة.

الموقع:  بئر عونة – مدينة بيت جالا / محافظة بيت لحم.

التاريخ: 17/08/2015م.

الجهة المعتدية: قوات جيش الاحتلال وضباط من الإدارة المدنية.   

الجهة المتضررة: عائلات من بيت جالا.  

تفاصيل الانتهاك:

أقدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي في صباح 17 آب 2015م، بتجريف أراضي في منطقة بئر عونة في بيت جالا تحت جسر النفق وذلك استكمالاً  لبناء جدار الفصل العنصري بعد إعلان المحكمة العليا الإسرائيلية لوزارة الاحتلال الإسرائيلي بإعطائها الضوء الأخضر لاستكمال جدار الفصل العنصري في منطقة كريمزان وامتداده إلى منطقة جسر النفق.

إذ سارعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي بتجريف ما يقارب 6 دونمات، واقتلاع أشجار الزيتون المعمرة التي يتعدى عمرها عشرات السنين، على الرغم من تصدي أهالي منطقة بيت جالا لقوات جيش الاحتلال محاولين منعهم من اقتلاع شجر الزيتون الروماني، الذي يعتبروه تراثاً ورثوه عن أجدادهم، وأن مسؤوليتهم كبيرة  بالحفاظ عليه وعلى أراضيهم.

هذا وأفادت المواطنة لونا قصاصفة وهي إحدى مالكي الأرض المستهدفة لباحث مركز أبحاث الأراضي:

 " في هذه الأيام ونحن نشاهد اقتلاع أشجارنا المعمّرة التي ورثناها عن أجدادنا وحافظنا عليها كما آبائنا ...  نشعر بأن أرواحنا اقتلعت من أجسادنا، كل شجرة زيتون يتم اقتلاعها نشعر بألم رهيب في أجسادنا، لم يفارقوا أولادي جرافات الاحتلال وهي تقتلع أشجارنا وأجبروهم على زراعة أشجارنا في أرضنا التي لم يستهدفها التجريف.

وأضافت قصاصفة: نخشى على مصير أرضنا المجهول ... وتتساءل : هل سندخلها بعد هذا التجريف وبناء الجدار ؟!! أم سيكون الوصول إليها أمر أشبه بالمستحيل وأكثر تعقيداً ...

علماً بأن البدء في تنفيذ مخطط استكمال بناء لجدار الفصل العنصري، يعود بأضرار اقتصادية عالية على أصحاب الأراضي، وذلك لاعتماد الكثير من العائلات في مصدر رزقها على الأراضي الزراعية، بالإضافة إلى صعوبة وصول بعض الأهالي إلى أراضيهم، أو استغراق وقت طويل للوصول إليها. كما انه يعزل منطقة كريمزان التي تعد المتنفس ومكاناً للاستجمام لأهالي بيت لحم كافة. 

 

 

 

 

 

تعريف بمدينة بيت جالا:

 تبعد مدينة بيت جالا 1 كيلومتر إلى الغرب من مدينة بيت لحم و8 كيلومتر إلى الجنوب الغربي لمدينة القدس. صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساحات واسعة من أراضي مدينة بيت جالا, حيث قامت بمصادرة 3147 دونما (22%) من مساحة المدينة لتوسيع حدود بلدية القدس, بالإضافة إلى مصادرة الأراضي لصالح بناء المستوطنات الإسرائيلية منها:

  • مستوطنة 'جيلو': تم تأسيسها عام 1971م على حساب أراضي مدينة بيت جالا، تحتل المستوطنة اليوم مساحة 2738 دونماً منها 1117 دونماً تم مصادرتها من أراضي المدينة، يبلغ عدد المستوطنين الإسرائيليين فيها اليوم 31500 مستوطن.
  • مستوطنة 'هار جيلو': تم تأسيسها عام 1972 على حساب أراضي مدينة بيت جالا. تحتل المستوطنة اليوم مساحة 420 دونماً منها 314 دونم تم مصادرتها من أراضي المدينة. يوجد فيها اليوم 414 مستوطن.

المساحة والسكان:

ويبلغ عدد سكانها بحسب التقدير السكاني لمركز الإحصاء الفلسطيني 16700 نسمة، و تبلغ مساحة أراضي مدينة بيت جالا 14337 دونما حيث قسمت حسب اتفاقيات أوسلو في العام 1995 إلى مناطق أ (6142 دونم), ب (91 دونم), ج (8104 دونم).

 

اعداد:

 مركز أبحاث الاراضي - القدس