المنطقة الصناعية "ميتاريم" تضخ مياهها العادمة على أراضي بلدة الظاهرية وتتوسع على حسابها

Posted: 14/03/2016

 

  • الانتهاك: توسيع مستعمرة إسرائيلية على حساب أراضي فلسطينية.
  • تاريخ الانتهاك: خلال العام الجاري 2016م.
  • الموقع : خربة زنوتا- بلدة الظاهرية / محافظة الخليل.
  • الجهة المعتدية : مستعمرو "ميتاريم".
  • الجهة المتضررة : عائلة الطل.

التفاصيل:

اشتكى مواطنون ومزارعون من خربة " زنوتا " جنوب بلدة الظاهرية بمحافظة الخليل من المياه العادمة القادمة من مستعمرة " ميتاريم " والجارية في أراضيهم الزراعية. وأفاد المواطنون بأن المياه العادمة المنسكبة من ما يعرف بالمنطقة الصناعية "ميتاريم" والجارية في أراضيهم الزراعية تعيق وصولهم إلى أراضيهم كما تعيق حراثتها والتنقل فيها. 

 

الصور 1+2 : آثار المياه العادمة في أراضي المواطنين الزراعية

 

وتقع المنطقة الصناعية " ميتاريم " والمسماة أيضاً " المجلس الإقليمي لمستعمرات جنوب الخليل " على سفح جبل مقابل لخربة زنوتا أقيمت مطلع الثمانيات، وحسب المواطنون فان عدداً من المصانع مقامة داخل هذه البؤرة، منها مصنع للزيوت وآخر للمنظفات، حيث تقوم هذه المصانع بضخ المياه الناتجة عن العمل فيها باتجاه أراضي المواطنين منذ نحو خمس سنوات.  

 


ويبلغ طول مجرى المياه حوالي (1كم) وبعرض قدره (3م) ويمر بأراضي المواطنين التي تزرع بالمحاصيل الشتوية، والعائدة لعائلة الطل الظهراوية. وقد أوضح المواطن عصر الطل أحد المزارعين في الخربة بأنه يواجه صعوبات في حراثة أرضه في موسم الحراثة جراء الوحل وصعوبة تحرك جراره الزراعي وصعوبة تنقله بجراره الزراعي إلى الجهة الأخرى لمجرى المياه، موضحاً أن كميات المياه التي تضخها مستعمرة " ميتاريم" في أراضي العائلة تتباين من وقت لآخر. 

وكان المستعمرون قد باشروا، في شهر شباط من العام 2015م، بحفر وتسوية أراضي المواطنين من عائلة الطل، إلى الجنوب من هذه المنطقة الصناعية، دون إخطارات سابقة، حيث عملت سلطات الاحتلال على إقامة ألواح للطاقة الشمسية المولدة للكهرباء ، لبيعها للمستعمرات الأخرى عبر الخطوط الكهربائية المارة من المكان، حسب معلومات تحصل عليها المواطنون في خربة زنوتا. للمزيد راجع التقرير الصادر عن مركز أبحاث الأراضي (التقرير بالعربية، التقرير بالانجليزية).

وقد غطت ألواح الطاقة الشمسية التابعة للمستعمرة نحو ( 40 دونماً) من أراضي المواطنين في الخربة، كما تشهد هذه المستعمرة توسعاً من خلال إقامة مبنى ضخم بمساحة تقدر بحوالي ( 1000م2 ) لا يزال العمل جارياً فيه على المدخل الشمالي للمستعمرة.


 

الصور 3-5 : أعمال الحفريات في مستعمرة " ميتاريم " – شباط 2015

 

الصور 6-8: المساحات التي غطتها الألواح الشمسية في " ميتاريم " – اذار 2016

 

كما يشتكي المواطنون في الخربة من الروائح الكريهة المنبعثة من المصانع في هذه المنطقة، وخاصة أثناء الرياح الشرقية حيث تقع الخربة إلى الغرب من هذه المصانع، كما يعانون من رائحة المياه المنبعثة من المياه العادمة المارة بأراضيهم الزراعية والقادمة من هذه المستعمرة.  

الصورة 9 : منظر للمنطقة الصناعية " ميتاريم "


تجدر الإشارة إلى أن خربة زنوتا تقع إلى الجنوب من بلدة الظاهرية، ويبلغ تعداد سكانها نحو (100) فرداً، موزعين على (11) أسرة، يعتمدون في معيشتهم على الزراعة وتربية المواشي، ولا يوجد في خربتهم شبكة طرق ولا مياه، وتعتمد بعض الأسر في الخربة في الإضاءة على مولد كهربائي، كما تعتمد الأسر الأخرى على ألواح للطاقة الشمسية.  

 

 

اعداد:

 مركز أبحاث الاراضي - القدس